مشاريع المخطط البلدي للتنمية (PCD) شريحة 2017

   مشاريع المخطط البلدي للتنمية (PCD) شريحة 2017 :

        استفادت بلدية جامعة مؤخرا من عدد من المشاريع في إطار المخطط البلدي للتنمية لشريحة 2017 ، لا ترقى إلى الطموحات التي أدرجت ضمن المقترحات نظرا لكبر و شساعة البلدية و احتياجها إلى العديد من المشاريع التنموية ، و في هذا الإطار بلغ عدد المشاريع (08) برامج في معظمها تخص البنية التحتية ، من إعادة الاعتبار وإنجاز توسيع لشبكات التطهير والصرف الصحي عبر بعض الأحياء و التجمعات ، بالإضافة إلى إنجاز بعض الطرق الحضرية لا تتعدى السبعمائة متر طولي  ، ضف إلى ذلك إنجاز مرفق شباني إلى جانب التهيئة الحضرية لعدد من الأحياء ، و بالمحصلة فقد بلغ الغلاف المالي لهذه المشاريع ما مجموعة ستون مليون دينار جزائري (60.000.000.00دج)، هذا الغلاف يبدو أنه جد منخفض جدا إذا ما قورن يالسنوات المالية السابقة.

قائمة المشاريع :

1- إعادة الاعتبار لشبكة التطهير بوغلانة و سيدي يحي و حي البليدة على مسافة 1300 م/ط.

2- إعادة الاعتبار لشبكة التطهير بحي الفتح على مسافة 1200 م/ط.

3- توسيع شبكة التطهير بمازر الزاوية على مسافة 600 م/ط.

4- إنجاز شبكة التطهير لصرف المياه من محطة الضخ العكريش نحو الحندق على مسافة 800 م/ط.

5- إنجاز طرق حضرية بحي سويسي التلي بتقددين على مسافة 650 م/ط.

6- إنجاز مجمع للشباب بحي الجناح الأخضر.

7- إنجاز تهيئة حضرية بتقددين.

8- إنجاز تهيئة حضرية بحي العراق و الحياة.

هذا في إنتظار قبول لمجموعة من مقترحات المشاريع ضمن صناديق و برامج مختلفة.

شاهد أيضاً

رئيس المجلس الشعبي البلدي يشرف على لقاء التغافر في ثاني أيام عيد الفطر المبارك

رئيس المجلس الشعبي البلدي يشرف على لقاء التغافر في ثاني أيام عيد الفطر المبارك : …

3 تعليقات

  1. كان الا جذر بنا ان نتضامن مع بعضنا البعض و نقدم اقترا حات معقولة فى حدود ا مكانيا ت البلدية و لا نتشفى و لا نجحد فيما قدمه هؤلا المخلصين تحية تقدير و احترام لكل اعضاء المجلس الشعبي البلدي و لكل العمال و الوظفين

  2. 10 سنوات وأنتم في التهيئة واعادة الاعتبار .الفشل الحقيقي ظهر بهطول المطر………………..

    • مشكور الزميل (منير) على التعليق ، الأمطار في المعدلات العادية لا يمكن أن تتسبب في الفيضانات أو بعض الكوارث ، لكن هناك أمطار تفوق المعدل السنوي ـ والتي لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يتم صرف مياهها في ظرف قياسي نظرا لكميات التدفق الكبيرة التي تفوق طاقة استيعاب شبكة الصرف ، خاصة عندما يتعلق الأمر بإمتلاء الخنادق فوق طاقتها المعتادة ، إن حل مشكلة فيضانات مياه الأمطار تحتاج إلى برامج وطنية و أغلفة مالية ضخمة لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تقدر البلدية أو الولاية التكفل بها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares