فوفيتنام مولودية شباب جامعة يُسّلم شهادات تخرُّج لأكبر دفعة مدربين وطنيبن

فوفيتنام مولودية شباب جامعة يُسّلم شهادات تخرُّج لأكبر دفعة مدربين وطنيبن:

نظّم فرع الرياضة القتالية (( الفوفيتنام )) التابع لنادي مولودية شباب جامعة (MCD) بقيادة رئيسه المدرب البطل موسى عقبي عضو اللجنة الوطنية لرياضة الفوفيتنام ، حفل تسليم شهادات تخرج ثاني أكبر دفعة مدربين وطنيين درجه أولى و ثانية على مستوى الجنوب.

حفل الإستعراض الكبير الذي إحتضنته مساء يوم الجمعة 09 أفريل 2021 ساحة العرض بالمركز الثقافي محمد بوليفة وسط مدينة جامعة، حضرته السلطات المحلية و الأمنية،  وكذا محبي وعشاق رياضة “الفوفيتنام”، وعدد من أولياء  الرياضيين من الآباء و الأمهات ، والتي تعرف انتشارا متميّزا على مستوى بلدية جامعة بفضل أرمادة من المدربين الذين مثّلوا البلدية في مختلف المحافل المحلية والوطنية و الدولية وحقّقوا عديد المراتب المشرّفة .

مدارس الفنون القتالية في جامعة بإكتسابها للخبرة، ليست مجرد مدارس لممارسة اللّعبة فحسب، بل هي تمثّل بحق محضنًا تربويًا و تثقيفيًا لكل المشاركين في مختلف النوادي، مما دفع بأولياء الأمور تشجيع أبنائهم الانخراط فيها لما وجدوا من العناية و الاهتمام بمختلف الجوانب البدنية و التعليمية و الأخلاقية على حد سواء .

ورغم قلة المرافق وشُحّ المداخيل، إلاّ أنّ عزيمة و إرادة القائمين على هذه الرياضة وفنونها، دفعتهم للتضحية بكل ما يملكون من أجل النهوض بها و العمل على نشرها وتشجيع مختلف الشرائح للانخراط فيها من أجل تربية النشأ على حب الرياضة واكتساب مهارات الدفاع الفردي والجماعي و كذا التكوين الجسماني.

الحفل كان متميّزا و التنظيم كان في مستوى التطلعات ، حتى الحضور كان غفيرا خاصة من أولياء الأمور الذين غمرتهم نفحة من الفرح و السرور برؤية أبنائهم من مختلف الأعمار في صف واحد و عزيمة واحدة، وقد عرف الحفل تسليم عديد شهادات التميّز والتخرج وكذا تكريمات مختلفة.

فهنيئا لكل القائمين و المنظمين وعلى رأسهم المربي والمدرب البطل موسى عقبي وغيرهم من رؤساء الفرق في مختلف النوادي بكل تخصصاتها ،بهذه الإنجازات و النشاطات خاصة في ظل توقف البطولات بسبب تفشي وباء كورونا، فمزيدا من التألق و النجاح.

 

((صور مختارة من حفل التخرج))

شاهد أيضاً

Relaxed SADO MASO: 6 How To Do It Right

SADOMASOCHISM non deve sempre diventare convenzionale, il gioco non ha essere all’interno del confini di …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares