%d8%ad%d9%85%d9%84%d8%a9-%d9%86%d8%b8%d8%a7%d9%81%d8%a9-2

شارك في مبادرة مدينة نظيفة و جميلة

من أجل مدينة جميلة و نظيفة،
من أجل حي نظيف ،
من أجل قرية نظيفة ،
من أجل محيط نظيف، …

نداء إلى:
جمعيات الأحياء ،
الجمعيات المهتمة بالبيئة ،
الجمعيات بمختلف توجهاتها ( رياضية ، ثقافية ،صحية ، خيرية ، …) ،
إلى الشباب الغيور على نظافة حيه و مدينته و بلدته ،
إلى تلاميذ و طلاب المدارس ،
إلى الكشافة الإسلامية الجزائرية،
إلى الأسر و العائلات ،
إلى أصحاب الجرارات و الشاحنات و آلات الشحن…

ساهموا و بادروا و شاركوا في جعل البلدية نظيفة و جميلة،

ولهذا الغرض تدعوكم مصالح البلدية للقيام بعمليات تطوعية من أجل تنظيف و تجميل الأحياء و الحدائق و الساحات العامة ( نظافة – رفع النفايات – إزالة الأتربة – طلاء الأرصفة و تزيينها – …) ، بشرط أن تكون العمليات مهيكلة ومنظمة و بالتنسيق مع مصالح الحظيرة بالبلدية ، ولهذا الغرض تضع تحت تصرفكم كل الوسائل و الإمكانات المتوفرة لديها ( جرارات – شاحنات – وسائل ومعدات التنظيف- أكياس جمع القمامة… – وسائل ولوازم التزيين من دهن و جير وغيرها …).

ساهم و شارك من أجل بلدية جميلة و نظيفة

%d8%ad%d9%85%d9%84%d8%a9-%d9%86%d8%b8%d8%a7%d9%81%d8%a9-4

شاهد أيضاً

تعزية

تعزية بوفاة محمد لزهر خاوة،سائق متقاعد ببلدية جامعة

تعزية بوفاة محمد لزهر خاوة،سائق متقاعد  ببلدية جامعة :     بكل حزن و أسى …

2 تعليقات

  1. لايوجد في الكون أجمل شيء من النظافة ، فالنظافة سِمة حثّنا عليها الدّين أوّلا ، و بواسطة الضمير الإجتماعي الحيْ ، لذلك لا داعي للعبث بالطبيعة أو المحيط المعيشي الذي نحْيا فيه للإنسان و الكائن الحيْ عموما بدون إستثناء ، وللعودة في سيقنا هذا حوْل النظافة فمعلوم من البديهي أنّ النظافة من الإيمان و الوسخ من الشيطان ، فنعوذ بالله من الشياطين ، ونتمنّى أنْ نكون من النّضراء لا نظير لنا سوى مُنافسينا الأكثر مِنّا حُبا للطبيعة بنّظافتها .
    ولموضوعنا هذا حول النّظافة دائما رأيْتُ إقتراحا أطرحه على مسؤولي بلدية جامعة الأم ، فما رأيكم أيها السّادة في فتح مُسابقة جهوية لأجمل حي نظافة أو جناح إجتماعي مُمتاز طُهرا على مُستوى البلدية ، و هذا تحْفيزا على النّظافة و الإهتمام بالمحيط الإجتماعي جُملتا و تفصيلا ، كما تتم التسهيلات للمُشاركة في مُُسابقة ” أجْمل حيْ نظيف ” لجميع الجهات المُعتمدة على غرار جمعيات محلية ،و مؤسسات النّظافة ، ولْجان أحْياء ،و هلمّ جرا من مُنظمات تحْمل طابع إجتماعي و بيئي ، ومن المَعْلوم أنّ تقييم الأعمال يُجرى وفق لجنة الإنتقاء و الإختيار المُخوّلة لتقييم النتائج . و الإعلان عن الفائزين الثلاثة .

    • مجموعة من الاقتراحات التي تفضلتم بها اقترحت من طرف بعض الشباب في اطار نشاط جمعوي للأسف مازال لم يرى النور بعد انشالله نود دعمهم من أجل اعتماد جمعيتهم ثم العمل الميداني من أجل نظافة المحيط بصورة دائمة والعمل على تحبيب العمل التطوعي للناشئين

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares