إجتماع تقييمي لخلية اليقظة و المتابعة لأزمة فيروس كورونا لبلدية جامعة

إجتماع تقييمي لخلية اليقظة و المتابعة لأزمة فيروس كورونا لبلدية جامعة :

عقدت صباح ايوم الأربعاء 08 مارس 2020 بمقر البلدية ، خلية اليقظة و المتابعة لأزمة وباء فيروس كورونا لبلدية جامعة ، إجتماعا لتقييم النشاط  اليومي الذي تقوم به الخلية  .

ترأّس اللقاء السيد عبد الباري بوزنادة رئيس المجلس الشعبي البلدي وحضره السادة:

  • قائد فرقة الدرك الوطني
  • رئيس أمن الدائرة
  • رئيس مكتب حفظ الصحة و الوقاية.
  • رئيس مفتشية التجارة
  • رئيس إتحاد التجار
  • رئيسة فرع الهلال الأحمر الجزائري
  • قائد المقاطعة للكشافة الإسلامية الجزائرية
  • الإمام المعتمد لدى مديرية الشؤون الدينية و الأوقاف
  • رئيس لجنة الصحة و البيئة بالمجلس
  • رئيس خلية الإعلام و الإتصال
  • نائب رئيس جمعية المجتمع المدني
  • ممثل لجنة المتطوعين

بعد الترحيب السيد رئيس البلدية و رئيس الخلية بالسادة الحضور ، وشكرهم على تلبية الدعوة ، و أشاد بالمجهودات الجبارة التي تقوم بها الخلية بمختلف لجانها و طواقمها و كذا المتطوعين المجندين  من مختلف الجمعيات وكذا عبر مختلف الأحياء و التجمعات السكانية

في تقييمه لسير عمليات الوقاية ، ذكّر السيد رئيس مكتب حفظ الصحة بأن عددا كبيرا من المواطنين  لم يعطو أهمية لخطورة المرض ولا يزالون يمارسون حياتهم من خلال التسوق دون أخذ الإحتياطات الوقائية وكذا التجمعات و عدم التزام الحجر الصحي المنزلي ،وهذا الذي تخشاه مصالح الصحة من عدوى إنتشار الوباء خاصة أنه لا تظهر أعراضه للوهلة الأولى ، فقد يكون شخصا حاملا للفيروس دون أن يدري قد يتسبب في مرحلة قادمة في نشر العدوى إلى عدد كبير من المواطنين ، وفي هذا الإطار نوه إلى ضرورة تكثيف التوعية بكل الطرق الممكنة من أجل التزام المواطنين بيوتهم  لأنها مكمن الوقاية.

وفي ذات السياق أشار إلى ضرورة تهيئة مقرات الحجر الصحي التي تطوع بها أصحابها ، وتحضيرها لإستقبال الحالات المشتبه بها التي ربما قد تظهر في أي لحظة و تصيب عائلات بأكمها كما حدث في بعض الولايات ، و يتمثل التحضير في تهيئة الغرف و طرق التموين و توفير كل مستلزمات العناية الطبية والغذائية ووضع خطة للتصدي لأي طاريء قد يحدث لا قدر الله..

الإمام المعتمد في كلمته ، ذكّر بأن قطاع الشؤون الدينية ومن خلاله الإئمة يقومون بدور التوعية بكل الطرق المتاحة ، وسيُطّر برنامح خاص بشهر رمضان الكريم  من حيث الجوانب الروحية و التوعوية ما إن استمر غلق المساجد.

رئيسا فرقة الدرك  و كذا الأمن الوطنيْن ، أجمعا على أن المهمة تسير بالتدرّج ،من خلال العمل على تطبيق التوجيهات و التعليمات ،وأن عديد المواطنين استجابوا للحجر المنزلي ، ويبقى البعض الآخر خاصة من المستهترين وبعض الشباب المتهورين ، فسوف يكون تطبيق القوانين صارما .

الأمر الذي يشكل تحدي هو السوق المركزي اليومي الذي يعتبر بؤرة لإمكانية إنتشار الوباء ، وفي هذا المجال ستعمل الخلية على غلق السوق اليومي و إيجاد بديل لنشاط التجار خاصة الجائلين منهم كتوزيعهم على فضاء السوق الأسبوعي في مساحات متباعدة لمنع التجمعات و الإحتكاكات ، وفي هذا الإطار سيتّم التنسق بين مصالح التجارة و الأمن و الدرك و البلدية في تفريغ السوق اليومي من ممارسة بعض الأنشطة التجارية إلا المرخص لها ومنع التجمع و التجمهر مهما كان نوعه ..

رئيس مفتشية التجارة ذكرّ بأن مصالحه تسعى بكل الطرق لتوفير المواد التموينية خاصة مادة السميد في ظل  فرض حجر تجول جزئي ، والأزمة تسير نحو الإنفراج خاصة بعد تنظيم عمليات التوزيع عبر الأحياء من خلال لجانها . كما قال أن مصالح التجارة سوف تقوم بدورها في محاربة المضاربة و الإحتكار خاصة مع قدوم شهر رمضان المعظم.

رئيس لجنة الصحة بالبلدية ، ثمّن العمل الذي يقوم به عمال الحضيرة و بالتنسيق مع وحدة الحماية المدنية و كذا عديد الجمعيات و المنظمات و المتطوعين في عملية التعقيم و التطهير والرش اليومية ، التي لا تزال متواصلة بشكل يومي وقد مست مختلف المقرّات الحساسة و الساحات و الأحياء.

ممثل لجنة المتطوعين ، ذكّر بأن لجنته تسعى لتوفير عدد كبير من الكمامات والألبسة الصحية و قد أرسلت وفدا إلى الجزائر العاصمة لجلب القماش الخاص بصناعة هذه المستلزمات ، وكذا التنسيق مع مصالح الصجة في عذا الأمر ، كما أشاد بتبرع عديد المحسنين ببعض الأحهزة الطبية و الالبسة الوقائية لفائدة قطاع الصحة .

رئيسة فرع الهلال الأحمر الجزائري بجامعة ، وفي كلمتها أشارت بأن الهلال الأحمر الجزائري بجامعة جاهر لأي مساعدة خاصة من حيث توفير مواد التعقيم و التطهير ، وبأن الفرع الولائي قام بتخصيص عديد الطرود الغذائية لمساعدة المحتاجين .

وفي ذات السياق أشار السيد رئيس المجلس ، بأن خلية التضامن وزعت أكثر من 220 قفة كمرحلة أولى على بعض العائلات المحتاجة و أن رئيستها تتواجد بمقر الولاية لجلب 90 حصة أخرى ، و الخلية لا تزال تواصل عملها من أجل تغطية أكبر عدد ممكن من الفئات المعوزة خاصة وشهر رمضان على الأبواب الذي خصصت له مصالح البلدية أكثر من 1300 حصة .

خلية الإعلام و الإتصال ،تواصل القيام بدورها الإعلامي ، خاصة التوعوي منه ،وكذا استقبال إتشغالات و استفسارات المواطنين عبر الرسائل الخاصة وتحويلها إلى الجهات المعنية .

نائب رئيس جمعية المجتمع المدني بدوره ذكّر بالدور الذي تقوم به الجمعية من خلال المساعدة و الدعم بالتنسيق مع البلدية و عدد من الجمعيات الأخرى في كل ماهو لصالح البلدية ، سواء في إطار عمليات التعقيم أو توعية المواطنين .

وفي نهاية اللقاء أجمع الكل على أن الحذر يبقى مطلوبا و حتى ولو لم تسجل أي حالة مؤّكدة لحد الساعة ، وأن تستمر عمليات التعقيم و التطهير  والتوعية و تبقى مصالح البلدية تنسّق و تتعاون مع مختلف الهيئات و الأشخاص في أي مبادرة تهدف إلى إبعاد الوباء بكل الإمكانات المتاحة.

 

 

 

 

 

شاهد أيضاً

مواقيت العمل الجديدة بعد عيد الفطر المبارك 2020

مواقيت العمل الجديدة بعد عيد الفطر المبارك 2020 : حدّدت المديرية العامة للوظيفة العمومية والاصلاح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares