مستجدات الأخبار

تقدّم ملحوظ في وتيرة أشغال مشروع إنجاز مستشفى 120 سرير بجامعة :

تقدّم ملحوظ في وتيرة أشغال مشروع إنجاز مستشفى 120 سرير بجامعة :

يشهد مشروع إنجاز مستشفى 120 سرير بجامعة الذي يعد من أكبر المشاريع على مستوى الدائرة والذي يخص قطاع الصحة  ، تقدُّما ملحوظا في وتيرة الإنجاز ، وقد أشرنا في تقرير سابق أنه في نهاية شهر ماي 2020،  جاوزت نسبة الإنجاز 32 % و اليوم في الأسبوع الاخير من شهر أوت 2020 ، وصلت نسبة الأشغال إلى (75 % ) حسب المهندس المكلف بمتابعة المشروع و استنادا إلى مسؤول القسم الفرعي للتجهيزات العمومية بجامعة ، كما تجدر الإشارة إلى أنّ أشغال الإنجاز الفعلية انطلقت في بداية سنة 2019 .

المشروع في طور عملية التلبيس الداخلي و الخارحي للجدران ووضع البلاط و الخزف الصحي و الرخام ، تتبعه عملية الطلاء و الدهن ولمسات الزخرفة ، وأشغال الشبكات بمافيها الكهرباء ، وبعد الإنتهاء  من هذه الأمور ، يُشرع مباشرة في إنجاز التهيئة  العامة الخارجية حسب المخطط العام للمشروع ،والتي ستحدّد معالم المستشفى و المنظر العام له.

وفي إطار استكمال المشروع ، سيتّم تخصيص  غلاف مالي يخًص عملية التجهيز، و الوصاية بما فيها المصالح المعنية بصدد القيام بالخطوات التي تسبق هذه العملية بغية الحصول على مقرر الإعتماد ، على غرار طلب و تسجيل العملية ثم القيام بإجراءات الصفقة تزامنا و نهاية رزنامة الإنجاز وتسليم شطر الإنجاز ، حتى يتم اتمام المشروع نهائيا (إنجازًا و تجهيزًا )، سعيًا لدخوله  بحول الله حيّز الخدمة في أقرب الآجال الممكنة.

(( موضوع للمتابعة…))

 

 

شاهد أيضاً

استشارة لإقتناء مواد البناء و الأنابيب الضاغطة والخردوات وكل لوازم الصيانة للبنايات

استشارة لإقتناء مواد البناء و الأنابيب الضاغطة والخردوات وكل لوازم الصيانة للبنايات:

تعليق واحد

  1. ملاحظة مهمة
    في ايطار التجهيز يجب الحرص واليقضة من طرف مسؤولي المنطقة والصحة على التجهيزات التي يتم تجهيز المستشفى بها. حيث أن مافيات الإستراد تستورد تجهيزات أكل الظهر عليها وشرب يعني تجهيزات جديدة ولكن لم تعد معتمدة لدى المنظومة الصحية العالمية الجديدة حيث تتعامل مع مصانع لديها مخزون قديم من تجهيزات قديمة الصنع ولكنها جديدة حيث تقوم بشرائها بسعر أقل من سعرها بنسبة 60الى70٪ وتقوم بتجهيز المؤسسات الوطنية بها على أنها تجهيزات حديثة وجديدة وهذا ما أخطرني به طبيب مختص وعضو في المنظمة العالمية للصحة فنرجو الحذر ثم الحذر من هذه النقطة بالذات وشكرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares